2017-10-21 السبت, 1 صفر 1439 07:21 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

أسرى فلسطين/ 50 سفيراً للحرية ابصروا النور من عتمات السجون


 تاريخ النشر: 13/7/2017م  

 


 

أفاد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال واصلوا تحديهم للاحتلال عبر عمليات تهريب النطف الى الخارج وانجاب الاطفال من عتمات السجون، حيث ارتفعت اعداد ابناء الاسرى الذين انُجبوا عن طريق النطف المهربة الى(50) طفلاً والذين اطلق عليهم اسم "سفراء الحرية" .

 

واوضح  "رياض الاشقر" الناطق الإعلامي للمركز بانه بداية العام 2015، كان عدد الاسرى الذين خاضوا تجرية الانجاب عبر تهريب النطف (23) اسيراًـ وانجبوا 30 طفلاً ، بينما ارتفع هذا العدد في بداية  العام 2016 الى ( 28) اسيراً خاضوا التجربة بنجاح وانجبوا (38) طفلا، وقد ارتفع هذا العدد خلال العام الحالي 2017 ليصل الى (39) اسيراً، وانجبوا (50) طفلاً.

 

مشيراً الى ان اخرهم كان اليوم الاربعاء بعد ان رزق الاسير " أحمد شاهين " من القدس،  بمولود ذكر اسماه "على"  وهو معتقل منذ عام 2001 ، ومحكوم بالسجن الفعلي لمدة 22 عام ،  ولديه طفل واحد انجبنه بعد اعتقاله بخمسة شهور، حيث كانت زوجته حامل في ذلك الوقت .

 

وقال "الاشقر" بان قضية الإنجاب من خلف القضبان عبر تهريب النطف ظلت أملا وحلماً يراود الأسرى لسنوات طويلة، وخاصة القدامى منهم واصحاب المحكوميات العالية ، حيث تنقضي أعمارهم داخل السجون، ويتقدم بهم العمر، ويتلاشى حلم الأبوة رويدا رويدا مع تقدم العمر خلف القضبان، ، فقرر الاسرى في عام 2012 خوض المغامرة التي بدأها الاسير "عمار الزين" وانجب اول مولود عبر النطف في 13/8/2012 اطلق عليه اسم "مهند" .

 

واشار الاشقر الى ان حالات الانجاب للأطفال عبر النطف المهربة توالت الى ان وصلت الى "50" حالة  بينهم (9) حالات لأسرى أنجبوا " توائم " احدهم الاسير "اياد مهلوس" من القدس وقد رزق بثلاثة توائم ذكور دفعة واحدة من النطف المهربة، وهو محكوم بالسجن المؤبد، بينما انجب الاسير "عمار الزبن" مرة اخرى ورزق بطفل اطلق عليه "صلاح الدين" وكذلك الاسير "يحي حمارشه" انجب مرة اخر ورزق بطفل ذكر .

 

وبين "الاشقر" بان الاحتلال حاول مراراً  أن يكتشف طرق تهريب تلك النطف لكنه لم يستطع ، وقام باتخاذ الكثير من الإجراءات والعقوبات ضد الأسرى للحيلولة من تمكينهم من الأمر، لكنه فشل حتى اللحظة في ذلك، مما يعكس انتصاراً معنوياً للأسرى وارادة فولاذية يتمتعون بها وامل فى الحياة لا ينقطع او يخبو، وتجاوز كل القضبان والحدود والاسلاك رغم  قسوة السجان وظروفه  القهرية والسنوات الطويلة التي مضت من اعمارهم محرومين من حريتهم .

 

مركز اسرى فلسطين

13/7/2017

 

 

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 143

عدد تعليقات: 0