2017-11-20 الاثنين, 2 ربيع الأول 1439 11:12 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
  • الأخبار
  • تصريح إعلامي
  • رسالة من الأسير محمد القواسمة إلى والدة الجندي الاسير لدى المقاومة هادار جولدن
 

رسالة من الأسير محمد القواسمة إلى والدة الجندي الاسير لدى المقاومة هادار جولدن


 تاريخ النشر: 8/5/2017م  

 

 

" إلى والدة الجندي الاسرائيلي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية هادار جولدن إن ما دعاني للكتابة إليك هو متابعتي الدقيقة للحوار التلفزيوني الذي بث على القناة الإسرائيلية العاشرة بينك وبين رئيس حكومتكم بنيامين نتنياهو.

 

والدة هادار جولدن أنا لست متعاطفا معك أبدا , لأن ابنك هادار لم يذهب إلى قطاع غزة حاملاً معه رسالة محبة أو رسالة سلام بل ذهب وهو يحمل معه قذائف الموت التي لا تميز بين الأطفال والشيوخ والنساء , واليوم من أرسله إلى قطاع غزة ليقع أسيراً أو قتيلاً في يد المقاومة يقف متردداً على دموعك وحزنك على ابنك مجهول المصير ؟!! والحقيقة دموعك وحزنك على ولدك هادار ما هي سوى جدول صغير أمام شلالات من دموع الأمهات الفلسطينيات اللواتي فقدن ويفقدن أبنائهن منذ عشرات السنين , وأنا واحد من هؤلاء الأسرى الذين تم اختطافهم على يد جنودكم المسلحون بالعقلية الصهيونية التي ترفض الحياة بكل ما هو جميل , ولا شك أن سياسة حكومتكم المتطرفة هي سياسة القتل والإرهاب والاعتقال والترحيل ومصادرة الأراضي ونشر الاستعمار ضد شعبنا الفلسطيني , هذا بالإضافة لسياسة التضليل والتشويش الإعلامي التي تتبعها حكومتكم تجاه القضايا التي تخص أبنائكم المعتقلين لدى المقاومة الفلسطينية. واعتقد انك شعرت كما شعر كل ذي وجدان بمدى الانحطاط الأخلاقي والإنساني الذي استفرد به بنيامين نتياهو عندما هرب من الإجابة على سؤالك إن كان هادار حياً أم ميتاً وعن المصير المجهول ؟!! وذهب يتحدث عن شقيقه الذي قتل , دون أن يرمش له طرف عين أمام شعورك كأم تجهل مصير ابنها , وهذا إنما يدل على مدى الإفلاس الذي وصل إليه رئيس حكومتكم , والذي لا يحتكم إلى أدنى مستوى من الإنسانية , ويعتقد في ذلك أنه يستطيع التشويش عليك و على المجتمع والإعلام الاسرائيلي بشاكلته واشكالياته وقضاياه على حساب أبنائكم المعتقلين لدى المقاومة الفلسطينية , ونتياهو يحتمي خلف دخان استيراتيجية الأمن الكاذبة ومن خلال هذه الكذبة المصطنعة يخدعكم ويضللكم ويضلل العالم معكم .

 

 أم هادار , هل تعلمين أن في سجون احتلالكم اكتر من 7 آلاف أسير فلسطيني محرومين من ابسط حقوقهم الإنسانية , ويعانون الظلم والقهر والحرمان منذ عشرات السنين وأقدمنا الأسير كريم يونس والذي أمضى في الأسر اكثر من 35 عاماً.

 

 هل تعلمين أيضا أنه يمارس بحقنا أبشع صنوف العذاب وأبشع أساليب القمع وبأساليب فاقت أساليب القمع النازية والفاشية. وهل تعلمين أيضا أن اكتر من 2000 أسير فلسطيني لم يتناولوا طعامهم منذ واحد وعشرين يوما من اجل أن نحصل على بعض حقوقنا الإنسانية الحياتية التي كفلتها لنا كل الاتفاقيات التي تحفظ للإنسان حقوقه الإنسانية وخاصة اتفاقية جنيف التي تحفظ كرامة إنسانية الإنسان , تلك الاتفاقيات التي داسها رئيس حكومتكم بنيامين نتياهو بانحطاطه الأخلاقي واللاإنساني .

 

فإذا ابتلعت رمال غزة هادار جولدن ومن معه من الاسرائيلين المعتقلين , فهذا بسبب حكومتكم ورئيسكم نتياهو اللاإنساني واللاأخلاقي .

 

وهنا أؤكد رغم الممارسات القمعية التي تمارس بحقنا إلا أن أمعائنا ستنتصر لأننا أصحاب حق , فلا يستطيع رئيس حكومتكم أن يهزمنا , لأنه بالطبع لن يستطيع أن يشوش على صوتنا ولا إرادتنا في إنهاء الظلم الواقع علينا ولكن نتنياهو رئيس حكومتكم يستطيع أو استطاع أن يشوش على أفكارك وعلى طريقة تفكيرك بابنك هادار , واستطاع تضليل الإعلام الاسرائيلي والمجتمع الاسرائيلي أيضا لأنكم لستم أصحاب حق وليس لديكم الإرادة في صنع السلام الذي يضمن لنا ولكم العيش بأمن وأمان.

 

كما قلت لكي في البداية إنني أتابع الشؤون الإسرائيلية وخاصة الشؤون الداخلية ووجدت أن ثقافة الكثير من الاسرائيلين لا تتجاوز حدود البحث عن الرفاه الاجتماعي والتنزه هنا وهناك , وتبتعدون كل البعد عن معرفة وقراءه الواقع , وهذه سياسة رئيس حكومتكم الصهيونية لتضليلكم وإبعادكم عن رؤية الحقيقة والحقائق , الثقافة الصهيونية هي ثقافة للتدمير والإرهاب والانحطاط الأخلاقي والإنساني , التي يتبعها رئيس حكومتكم بنيامين نتياهو وفي أجواء عيد الفصح اليهودي عجت الصحف الإسرائيلية اليومية عن عدد الرحلات السياحية الإسرائيلية إلى تركيا وأمريكا وفرنسا وغيرها من البلدان الجميلة , لكنهم تجاهلوا قضيتك في معرفة مصير ابنك هادار في الوقت الذي يسعى نتنياهو في أن يصبح مصير هادار كمصير رون آران . أم الأسير هادار جولدن , إن دموعك على هادار لن تكون اعز من دموع أمهاتنا علينا بل إن دموعهن أعز وأغلى بكثير .

 

ولكن ما يجمعنا هنا أننا تعادلنا ولو بالجزء البسيط بالألم والمعاناة , والسبب في ذلك هو سياسة حكومتكم المتطرفة والمسلحة بالقلعة النووية الصهيونية التي ترفض الآخر وترفض السلام لكم ولنا , وهنا لا يختلف عاقلان على أن نتنياهو ووزرائه أصحاب الفكرة الصهيونية يرفضون فكرة السلام حتى في المجتمع الاسرائيلي نفسه وهذا ما يؤكده بعض الكتاب الاسرائيلين الذين يكتبون كل يوم عن ازدياد التمييز العنصري في أوساطكم وعن المقاطعة العالمية لمنتجاتكم , وقد نتفق أنا وأنتي أيضا أن حالات الاغتصاب والسرقات والإجرام زادت في مجتمعكم الاسرائيلي وخاصة فترة الصهيوني نتنياهو , في هذه اللحظات وأنا اكتب أتذكر حديثه أثناء الحملة الانتخابية فقد وعدكم بالأمن والأمان والازدهار الاقتصادي ؟!! وكذب عليكم فهو معارض سياسي يعمل دائما على التضليل والكذب والخداع . أم الأسير هادار جولدن , نحن الأسرى الفلسطينيون داخل سجون الاحتلال الإسرائيلية نؤمن بالسلام وقاتلنا من أجل السلام , وحرمنا من رؤية عائلاتنا لعشرات السنين من أجل الحرية والاستقلال ومن أجل السلام . ولكن ليس السلام مع حكومة صهيونية كحكومة نتنياهو وليس السلام مع الصهيونية العدوانية والعنصرية القائمة على القتل والتدمير ورفض الآخر.

 

لقد آن الأوان من أجل أن يعود إليك ابنك هادار جولدن , أن تستجمعي قواك بمساعدة الكتاب والمثقفين الرافضين لسياسة نتنياهو في إسقاط حكومة بنيامين نتنياهو المتطرفة , ليعم الأمن والأمان والسلام الحقيقي لنا ولكم , وبهذا أعتقد أنه سيعود ابنك هادار ونعود نحن إلى بيوتنا . (( فإن كان الاسرائيليين يرفضون فكرة التعادل في الحرية والاستقلال فعليكم أن تقبلوا فكرة التعادل في الألم والمعاناة  

 

الأسير محمد عيسى القواسمة   الاحد 7/5/2017

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 341

عدد تعليقات: 0