2017-07-23 الأحد, 29 شوّال 1438 06:02 صباحاً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

الباحث الاشقر يقلل من اهمية العقوبات والاجراءات القمعية بحق الاسرى المضربين


 تاريخ النشر: 20/4/2017م  

 

 

قلل الباحث "رياض الاشقر" الناطق الإعلامي لمركز اسرى فلسطين للدراسات من اهمية الاجراءات التعسفية والعقوبات التي فرضها الاحتلال على الاسرى المضربين في محاولة للتأثير على الاضراب واضعاف معنويات الاسرى، مؤكداً بانها لن تشكل ضغطا على الاسرى للتراجع دون تحقيق مطالبهم العادلة .

 

واوضح "الاشقر" في تصريح صحفي بان ادارة السجون ومنذ الساعات الاولى للإضراب بدأت بشن هجمة شرسة على الاسرى المضربين بفرض العديد من العقوبات والاجراءات القاسية من تنقلات وعزل انفرادي وجماعي واغلاق اقسام ومنع الالتقاء بالمحامين والحرمان من زيارة الاهل، ومصادرة الاجهزة الكهربائية والملابس والاغطية وذلك بهدف التأثير على ارادة الاسرى والنيل من صمودهم .

 

وأشار الباحث "الاشقر" الى ان هذه العقوبات التي فرضها الاحتلال متوقعة، وينفذها الاحتلال ضد الاسرى المضربين في كل مرة ، وليست مقتصره على اضراب الحرية والكرامة الحالي، لذلك فهي لن تفلح في كسر ارادة الاسرى ودفعهم الى وقف الاضراب عن التراجع عن مطالبهم الانسانية العادلة.

 

وتوقع "الاشقر" ان تُصعد سلطات الاحتلال وادارة سجونها من اجراءاتها القمعية بحق الاسرى المضربين خلال الايام القادمة مع استمرار الاضراب، وذلك لزيادة الضغط على الاسرى بالتزامن مع تراجع وضعهم الصحي نتيجة الاضراب على أمل ان تفلح تلك الضغوطات بوقف الاضراب او تخفيض سقف مطالب الاسرى .

 

وشبه "الاشقر" ما يجرى بين الاحتلال والاسرى بلعبة "عض الاصابع" وكل طرف ينتظر ان يشعر الطرف الاخر بالهزيمة والضعف ويتراجع عن مواقفه الصلبة ويصبح اكثر استعدادا للقبول بالشروط التي تفرض عليه، مؤكداً بان الاحتلال لن يستطيع ان يكسر عزيمة الاسرى وانهم مصممون على نيل حقوقهم مهما كلفهم ذلك من تضحيات .

 

وطالب الاشقر بمزيد من التضامن والاسناد للأسرى المضربين، والالتحام مع قوات الاحتلال على الحواجز ونقاط التماس  في الضفة الغربية واشعال كل الميادين تضامناً مع الاسرى لان ذلك من شانه ان يشكل ضغط على الاحتلال ويسرع من استجابته لمطالب الاسرى، ويُقصر عمر الاضراب.

 

مركز اسرى فلسطين للدراسات

20/4/2017

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 135

عدد تعليقات: 0