2017-07-23 الأحد, 29 شوّال 1438 06:07 صباحاً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
  • الأخبار
  • الأسيرات
  • الأسيرة أنسام شواهنه/ انهت عامها الاول في السجون ودخلت عامها الثانى
 

الأسيرة أنسام شواهنه/ انهت عامها الاول في السجون ودخلت عامها الثانى


 تاريخ النشر: 10/3/2017م  

 

 

في التاسع من مارس من العام الماضي  تغيرت حياة " أنسام عبد الناصر شواهنة"  19عام من بلده اماتين قضاء مدينة قلقيلية وانقلبت رأساً على عقب فبعد ان كانت طالبة متفوقة تسعى لإنهاء دراستها، اصبحت اسيرة في سجون الاحتلال وحرمت من كل حقوقها بما فيها اكمال تعليمها .

 

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الطالبة  "شواهنة" بتاريخ 9/3/2016 ، قرب مستوطنة كدوميم، خلال عودتها من الجامعة واتهمها الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية طعن ضد مستوطن، لا تزال موقوفة رغم عرضها على المحاكم لأكثر من 10 مرات متتالية، بحيث انهت عام كامل في السجون ودخلت عامها الثاني ، ونقلت مؤخراً من سجن هشارون الى سجن الدامون ، مع عدد اخر من الاسيرات، وكانت حرمت من زيارة ذويها لأكثر من 8 اشهر قبل ان يسمح لهم بزيارتها مؤخراً.  

 

وجاء في لائحه الاتهام التى اعدتها النيابة العسكرية بحق الأسيرة  "شواهنه عدة تهم ابرزها الشروع في القتل العمد، وكذلك الانتماء لتنظيم معادى، والتحريض على الاحتلال، وقد عرضت على سالم العسكرية 10 مرات سابقة، وكان اخرها في السادس من شهر فبراير الماضي حيث اجلت حتى الواحد والعشرين من شهر اذار الحالي  .

 

يقول " عبد الناصر " والد الاسيرة "شواهنه" نحن نعلم بأن أنسام لن تستطيع إكمال تعليمها الجامعي داخل الأسر، ولكنها تستعيض عن ذلك بقراءه الكثير من الكتب، واجتازت العديد من الدورات التعليمية، وتعلمت اللغة العبرية، قراءة وكتابة داخل الأسر، ورغم حرمانها من حق إكمال تعليمها الجامعي وهي الطالبة المتفوقة في دروسها، وصاحبة معدل 97، إلا أننا نعلم أنها تسعى لاكتساب العلم بنفسها".

 

واضاف تم اختيار "انسام"  لوضع أسئلة التوجيهي هذه السنة للأسيرات نظرا لتفوقها، وهي تساعد  في تدريس الأسيرات في   القسم، وخاصة لمساعدتهن على اجتياز مرحلة الثانوية العامة، وقد حزنت زميلاتها الأسيرات كثيراً حين جرى نقلها من سجن هشارون إلى سجن الدامون في السابع والعشرين من فبراير الماضي .

 

 

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 300

عدد تعليقات: 0