2017-08-22 الثلاثاء, 30 ذو القعدة 1438 06:07 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

الأسير المقدسي محمد البكري: اعتقالٌ مبكر خطف تفوقه الدراسي


 تاريخ النشر: 20/11/2016م  

 

 

يعتقد الاحتلال أن اعتقال الشباب والطلاب في المرحلة الثانوية، سيعكس أثراً سلبياً على مستقبلهم، ويبدو ذلك جلياً في اعتقالهم لأعدادٍ كبيرةٍ من الأطفال والطلاب على مقاعد الدراسة، لكن طاقة الشباب الفلسطيني في عمر الزهور لا تتوقف عن العطاء، حتى وهم في عتمة الزنازين وخلف قضبان الأسر.

 

قصة الأسير المقدسي محمد البكري ترويها والدته بكثيرٍ من وجع، نجلها الذي حصل على التفوق في نتائج امتحان التوجيهي داخل الأسر لأسرى محافظة القدس، نجلها الذي يواجه حكماً بالسجن مدته ثماني سنوات.

 

تقول والدة الأسير محمد البكري من بيت حنينا، لمكتب إعلام الأسرى" اعتقال ابني كان على خلفية حبه للمسجد الأقصى ودفاعه عنه، ضد اقتحامات المستوطنين له وتدنيسهم لثرى المسجد المقدس، وقبل اعتقاله كان حريصاً على تقديم امتحان التوجيهي وكان على مقاعد الدراسة، إلا أن الاحتلال حرمه بالاعتقال والحكم عليه بالسجن قرابة الثماني سنوات من تحقيق هذا الطموح".

 

تضيف والدة الأسير البكري" هذا الحكم القاسي دفعنا كي نواصل تشجيعه لمواصلة تعليمه والحصول على درجة الثانوية العامة من داخل السجن، وفي العام الأول فشل في تقديم الامتحان بسبب إجراءات مصلحة السجون وهذا العام نجح في خوض الامتحان والحصول على المرتبة الأولى عن أسرى محافظة القدس وحصل على معدل74.2، وهذا التميز بالنجاح، أنسانا حكمه العالي، وقد أمضى اليوم العامين وهو داخل الأسر، وينوي مواصلة تعليمه الجامعي".

 

تتحدث والدة الأسير محمد البكري عن إبداعات محمد قبل الأسر، تقول يبدع نجلي البكري في إتقان رياضة البار كور وتدريب الشباب المقدسي عليها، وهي لعبة تحتاج إلى لياقة بدنية عالية، والانتقال بسرعة من نقطة إلى أخرى، وهذا ما جعل الاحتلال يضعه في دائرة الاستهداف فهذه الرياضة تظهر القوة البدنية، والاحتلال يخشى هذه القوة لدى المقدسيين، وخصوصاً أنها تمارس على أبواب القدس في البلدة القديمة، وأمام المستوطنين وجنود الاحتلال".

 

وتضيف الأم الفخورة بنجاح ابنها الأسير" نجاح ابني ادخل إلى قلوبنا الفرح بعد عامين من الحزن، وعلمنا معنى الإرادة الصلبة والقوية، والذي يؤذينا أننا لا نستطيع تقديم التهنئة له بشكل حر في الزيارة القادمة، فألواح الزجاج تعيق التهنئة على أصولها".


ولفتت والدة الأسير إلى أن ابنها حصل على دورة متقدمة في أحكام التجويد في مستوى متقدم، فحبه للأقصى نابع من حبه للقرآن والسعي نحو تعلم أحكامه.

 

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 468

عدد تعليقات: 0