2017-11-23 الخميس, 5 ربيع الأول 1439 06:58 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

قصـــة خلدون ونور


 تاريخ النشر: 31/12/2015م  

 

 

بقلم الاسير : باجس عمرو – سجن النقب

 

 نور أدخلت إلى قلبي النور , كان صوتاً ندياً ولحاً شجياً ينبعث في الأرجاء لكل من يعبر المكان ومحيطه , كان الصوت عذباً لا أجمل منه ولا أحلى يُلامس القلوب قبل أن يصل الأسماع تساءل كل من سمع هذا الصوت عن مصدره , نعم إنه هناك ما بين الخيمة رقم اثنين والخيمة رقم ثلاث ,توجه كل من سمع ذلك اللحن الرقيق باتجاهه يتجاوز الصوت أسوار قسم أربعة في سجن النقب ليصل إلى القسم الذي يليه , هتف الأسرى مُحيين , كان الصوت صوت الشبابة وكان اللحن لحن انشودة ٍ ( رجع الخي فوق كتاف رفاقه ومُحبينه ) وكان العازف على الشبابة هو الأسير خلدون روحي البرغوتي

 

يقضي الأسير البطل خلدون بالحكم 4 سنوات وليست هذه هي المرة الأولى ففي المرة الأولى قضى حكما ً أربع سنوات أيضاً وفي الثانية مكث في التحقيق شهراً ثم أفرج عنه وهو الآن ينتظر الإفراج عنه في أيام ٍ قلائل .

 

وُلد أسيرنا في العام 1972م في مخيم اليرموك في سوريا وهو وحيد والديه وله أختٌ واحدة فقط , سُمي خلدون بهذا الاسم تيمُنا ً بعمه الشهيد ربحي البرغوثي والذي استشهد في العام 1970 في معركة مع قوات الإحتلال في جنوب لبنان , وكان عمه الشهيد مُقاتل في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكان اسمه الحركي ( خلدون (عندما وُلد أسيرنا كان أبوه وهو أحد مقاتلي حركة فتح وقتها مُنفذ عملية ضد الاحتلال في منطقة اسمها واد خالد , وكانت أمه أيضاَ تعمل في هذا المجال فقط كانت كحلقة وصل ٍ بين الثوار في الخارج والداخل فلسطين , إذن أسيرنا من عائلة ٍ مُناضلة بامتياز , ولا غرابة أن يسير على النهج نفسه ولكن هذه المرة ضمن صفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس تميز أسيرنا من بين زملائه الأسرى بإلاضافة إلى عزفه على الشبابة فهو يكتب المسرحيات والقصص وبعض الأعمال الروائية وهو لا يكتفي بالكتابة فقط بل هو بارع ٌ بالتمثيل أيضا ً فما إن يبداً بذلك حتى تنطلق الضحكات بلا حدود , هذه المواهب لم تأتِ من فراغ بل هي ناتجة عن إطلاع ٍ واسع ٍ وقراءة ٍ مُثابرة وتجربة عميقة , فقد تنقل أسيرنا ما بين سوريا ولبنان والأردن بحكم عمل والديه في صفوف الثورة إلى أن انتهى المقام به في فلسطين . تلقى أسبرنا دروسه في مدارس سوريا وتم تعليمه فيها فقد تعلم صيانة الأجهزة الإلكترونية هناك أيضا ً ,

 

انتقل خلدون هو وعائلته إلى فلسطين في أواسط التسعينات بعد اتفاقية أوسلو والتي هي مسقط والده قرية كوبر قضاء رام الله . خلدون متزوج وله من الأبناء ستة (ثلاث ذكور وثلاث بنات ) وهو يُكنى بأبو عبيدة , لم يكن خلدون الأسير في بداية حياته مُلتزما ً دينيا ً في بداية حياته , فقد كان يُصلي يوما ً ويترك الصلاة أياماً أخرى فهو على حد قوله كان مسلما ً في الهوية فقط , كانت أمه وأبوه كذلك أيضا ً حتى جاء اليوم انقلب فيه حالهم وسمت به أرواحهم

 

 يتحدث خلدون عن قصته التزامه فيقول : كنت أعيش مع عائلتي في مخيم اليرموك في سوريا وكان لنا جار ٌ شامي يُدعى أبو محمود وكان لدية أربعة أولاد أكبرهم محمود وأصغرهم نور , كان له صبيا ً مجتهداً ملتزما ً ولكنه مات بالفشل الكلوي , أحضر جارنا ابنته نور لبيتنا ليُبعدها عن جو الحزن التي كانت سائدة في بيتهم فنور كانت متعلقة جداً بأخيها محمود , وذات يوم عدت إلى البيت في الظهيرة تقريباً فطلبت مني والدتي أن أساعد نور ابنة الخمس سنوات في دراستها , ففعلت وبينما أنا على ذلك الحال أذن الظهر فطلبت مني أن تقوم للصلاة فسمحت ُ لها وظننت وقتها أنها قد ملت من الدراسة , قامت نور فتوضأت وأحسنت الوضوء وصلت السنة القبلية وفرض الظهر والسنة البعدية ثم جلست وبدأت بالدعاء لأخيها محمود المتوفي والذي لم أكن أعلم إن كانت نور تعرف بخبر موته أخيها أم لا.

 

يُضيف خلدون بعد أن أنهت نور صلاتها بجمالها وجلالها وهي في ثياب الصلاة وجلست وسألتني هل تُحبني يا خالي ؟ فأجبت ومن لا يُحبك يا نور ؟ فسألت وهل تُحب أخي محمود ؟ فقلت لها نعم , فقالت لي كان يُحبك ولكن يا خسارة لم تكون معي ومعه في الجنة فتفاجأت وقلت لماذا ؟ فأجابت لأنك لا تصلي فرددت عليها لا يا خالي إنني أصلي , فقالت لا ها قد أذن الظهر ولم تُصلِ , فقلت لها سأصلي , سأصلي , فردت علي وقالت إن الذين يقولون سأصلي سأصلي لا يصلون يا خالي , فهممتُ أن أجادلها ولكن لم أشأ أن ألوث أفكارها لأنها كانت تُحبني.

 

 يقول الأسير خلدون أكملت نور كلامها فقالت يا خسارة ستكون أنت يا خالي في سقر ويومها سأقول لك ( ما سلككم في سفر ) وستُجيبني ( لم نك من المُصلين ) صمت ُ ولم أستطع أن أرد عليها يكلمة ٍ واحدة وبعد هذا الحديث أجهشجت نور بالبكاء لخوفها علي من النار , فقمت من فوري وتغسلت ونطقت بالشهادتين وكأنني أدخل الإسلام وصليت صلاة ً أتمنى لو أستطيع أن أصلي مثلها مرةً أخرى.

 

سمعت أمر كل الحديث الذي دار بيني وبين نور وفعلت مثلي وعلمتها نور ابنة الخمس الوضوء والصلاة وأذكار الركوع والسجود , فكل من سمع القصة على لسان خلدون يستغربون كيف لهذه الطفلة أن يخرج منها كل هذا الكلام , فلا بد أن يكون ملكا ينطق على لسانها ولكنها الشام التي مدحها رسول الله صلى الله عليه وسلم ومدح أهلها . الشام وما أدراك ما الشام

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 622

عدد تعليقات: 0

 
ذات صلة:
 

تعليقات الزوار: