2017-11-23 الخميس, 5 ربيع الأول 1439 06:57 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

ديناصور في سجن النقب


 تاريخ النشر: 3/12/2015م  

 

 

بقلم الأسير أ. باجس يونس عمرو ) سجن النقب الصحراوي)

 

  هل رأيت ديناصوراً من قبل ؟ هل خطر في بالك أن يكون هنالك ديناصوراً في القرن الواحد والعشرين ؟ يبدأ المرء حين يسمع هذا الاسم " الديناصور" بتخيل المخلوق الضخم بالحجم اللانهائي , القوي المفترس وفي نفس الوقت المُنقرض , فلا يتخيل إنسان أن يكون قد بقي هنالك ديناصورات في هذا العصر ولكن! قد يُطلق هذا الاسم على إنسان ما إذا شابه الديناصورات في صفاته أو بعضها على الأقل, وهذا بالضبط ما حدث مع بطل هذه القصة , فبطلها يُلقب بالديناصور . أما من هو هذا الفارس ؟ ومن لقبه بهذا اللقب ؟ ولماذا؟ هذا ما سنعرفه في السطور التالية

 

فارس قصتنا هو الأسير (عماد عبد الرحيم ) ابن الخمسين عاماً من مدينة سلفيت والمُلقب بالديناصور والذي لا يكاد أحد من الأسرى يعرف اسمه الحقيقي . وُلد الأسير عماد عبد الرحيم في العام 1966م في مدينة سلفيت التي ترعرع وأتم تعليمه فيها , انخرط الأسير عماد في العمل الوطني ومقاومة الإحتلال في مرحلة مُبكرة من عُمره كما هو حال مُعظم المقاومين , اعتقل أسيرنا للمرة الأولى في العام 1988م , وأفرج عنه بعد أن قضى عاماً في السجن , فيُعاد اعتقاله في العام 1992م , حيث كان يُحاول إيصال سيارة مُفخخة إلى الداخل الفلسطيني كانت من إعداد المهندس يحيى عياش , واحيل بعدها إلى التحقيق ليتعرض لمحاكمات عديدة بعد انتهائه من التحقيق حيث حكمت عليه المحكمة الإسرائيلة بالسجن لمدة ثلاثين عاماً أمضى في السجن منها تسعة عشر عاماً مر خلالها بجميع السجون الإسرائيلية والتقى بمعظم إخوانه الأسرى من كوادر وقادة العمل الوطني والإسلامي من جميع الفصائل

 

. عُرف الأسير عماد عبد الرحيم بقوة عزيمته وشدة أريكته ومُناهضته للمحتل خارج السجن وداخله , فقد كان أحد أبطال محاولة الهرب التي كانت في سجن شطة حيث عُرف عنه صلابة إرادته وتصميمه , كان أيضاً ودوداً يُحبه جميع الأسرى

 

. ففي هذه الصفات السابقة الذكر حصل على لقب ( الديناصور ) , أراد الإحتلال أن ينقرض هذا الديناصور ويُخفي ذكره بعد أن زُج به في السجن لفترة طويلة استمرت تسعة عشر عاماً , ولكن شاءت إرادة الله أن يُفرج عن هذا الأسير البطل خلال صفقة تبادل وفاء الأحرار ( شاليط ) في العام 2011م ليعود إلى ربوع الوطن حُراً رغم أنف المحتل

 

تزوج الأسير عماد بعد خروجه من السجن وأنجب طفلةً سماها ( أمينة ) على إسم والدته التي تُوفيت وهو في غياهب السجون , أعاد المُحتل اعتقاله في العام 2014م بعد عملية خطف المستوطنين الثلاثة في الخليل وبقي في السجن حتى اليوم حيث أعادت المحكمة الإسرائيلية للأسير من تبقى من حكمه السابق والبالغ أحد عشر عاما ً

.

 أُعيد الديناصور إلى السجن ظُلماً وعدوا بعد أن خرقت إسرائيل اتفاقية صفقة التبادل, ولكن ثقته بالله أولاًً وبالمقاومين من أبناء شعبه ثانياً لتجعله دائماً يرى اليوم الذي يُعانق فيه ابنته ( أمينة ) قريباً جداً .

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 563

عدد تعليقات: 0

 
ذات صلة:
 

تعليقات الزوار: