2017-11-23 الخميس, 5 ربيع الأول 1439 06:58 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

مواقع التواصل الاجتماعي ترهب الاحتلال


 تاريخ النشر: 8/11/2015م  

 

 

بقلم الاسير ثامر سباعنة - سجن مجدو.

 

من خلال متابعة المحطات والصحف الإحتلالية تلاحظ حجم المادة التي تتناولها مواقع التواصل الاجتماعي، وما يُنشر عليها من قبل الفلسطينيين، ويعتبره الاحتلال تحريضاً؛ بل أن بعض كتّابهم قال: "إن مواقع التواصل الاجتماعي تغسل أدمغة الشبان الفلسطينيين من خلال ما تنشره من أفلام قاسية وصور الاعتداءات السابقة والدعوة إلى ذبح اليهود".

 

لقد قام الاحتلال برصد معظم ما يُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبرها مواد تحريضية وأنه ينشر دون عوائق أو موانع، وهذه المواد تصل للشباب والشابات الفلسطينيات فتشعل الانتفاضة، وعلق أحد كتّاب الاحتلال قائلا: "الصور والأفلام والبوسترات التي يتم نشرها على الفيسبوك أو تويتر أو الواتس أب الفلسطيني، هي الوقود المحرك للانتاضة الثالثة" .

 

وقامت جريدة يديعوت أحرنوت الاحتلالية بنشر تقرير موسع عن مواقع التواصل الاجتماعي بعددها يوم 14/10/2015 عرضت فيه مجموعة من الصور والبوسترات التي ينشرها الشباب الفلسطيني عبر الفيس بوم، وحالات هذه الصور وعلاقتها بالتصعيد على أرض الواقع، وأكثر ما أرعب الاحتلال هو نشر تعليمات ونصائح حول كيفية تنفيذ العمليات والنصارئح التي ينشرها الفلسطينيين حول فعالية الطعن وكيفية التخلص من كاشف المعادن وكيفية التعرف على المستعربين.

 

يقول د.فابل المختص في مخاطر الانترنت في احدى جامعات الاحتلال "لا يوجد هنا عالمان مختلفان، عالم انترنتي وعالم واقعي، وكلاهما يتحاوران، وبواسطة الانترنت يتم الاعلان عن فعالية، ويتم تنفيذها على ارض الواقع، ومع بداية الاحداث قام عضو المكتب السياسي لحماس بنشر تغريدة أن السبيل الوحيد لحماية الاقصى هو أن يقوم أهل الضفة والقدس بحيازة السلاح".

 

وأشارت إحدى الباحثات بشؤون الإرهاب -حسب زعمهم- وتُدعى عنات بركو:" إن شبكات التواصل الاجتماعي هي عامل مركزي في موجة الاهاب الحالية".


وقد أجمعت صحف الاحتلال ومواقعه أن الفلسطينيين قد نجحوا في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وأجادوا نقل صورتهم وانهم الضحية للعالم أجمع، وأن عشرات حسابات التويتر التابعة لحماس والمكتب السياسي يصدّرون الآن التغريدات والتصريحات يومياً، وهذا أداة أساسية في إشعال موجة الغضب الفلسطيني.

 

 

 

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 591

عدد تعليقات: 0