2017-11-23 الخميس, 5 ربيع الأول 1439 06:56 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

الكتلة الإسلامية ألم وأمل . بقلم: الأسير ثامر سباعنة- سجن مجدو .


 تاريخ النشر: 25/10/2015م  

 

 

 

الكتلة الإسلامية تاريخ حافل وتجربة زاخرة ومحظات هامة في تاريخ حركتنا ودعوتنا خاصة في فلسطين، فقد رسمت الكتلة تاريخاً بدم أبنائها وقادت مراحل في الصراع مع الاحتلال، وخرّجت مجموعة من القادة الذين قدموا ولا زالوا يقدمون لأجل قضية فلسطين.


لقد كان للحركات الطلابية دور هام ومؤثر في تاريخ الشعوب والدول ولا ننسى أحداث الصين وثورة الطلال هناك والثورة الإيرانية عام 1979 وتشكيل حركة طالبان من طلبة العلم الشرعي الأفغاني، وإطاحة الطلاب بالديكتاتور سوهارتو رئيس أندونيسيا عام 1998، وصولاً إلى الصحوة الإسلامية ودور الجامعات والطلبة في هذه الصحوة في فلسطين المحتلة عام 1948 نجد أن الحركة الإسلامية قامت على أكناف طلبة درسوا العلم الشرعي في الجامعات والمعاهد في الضفة الغربية.
لقد لعبت الكتلة الإسلامية في الجامعات الفلسطينية دور هام وحساس على الساحة والمجتمع الفلسطيني بل لا يكاد نجد حدث على الساحة المحلية إلا وكان للطلاب وللكتلة الإسلامية دور وبصمة في هذا الحدث.


انخرطت الكتلة الإسلامية في العمل الثقافي والعمل على تحسين وتطوير ظروف الطلاب في الجامعات والمطالبة بحقوقهم وتلبية رغباتهم كما قدمت لهم المساعدات المادية والحياتية.


كما نشطت الكتلة بالعمل السياسي فعملت على زيادة الوعي الطلابي وفضح المؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية وشاركت في معظم النشاطات السياسية ولم تنسَ الكتلة دورها الدعوي لنشر دعوة الله والحفاظ على الأخلاق الإسلامية.
قدمت الكتلة الإسلامية عددا كبيرا من الشهداء في سجل المجد كما تعرض أبناءها للاعتقال لدى جيش الإحتلال وأجهزة السلطة الفلسطينة.

 

الألم
هذا التاريخ العريق وهذا الأداء المميز للكتلة تعرض لضربة بعد عام 2007 إذ قامت أجهزة أمن السلطة بملاحقة أفراد الكتلة الإسلامية في الجامعات وكذلك حظر أنشطتها في عدد من الجامعات، وسعت السلطة لتغييب الكتلة عن الصورة والقضاء عليها، لا ننكر أن هذه الضربات أثرت على الكتلة الإسلامية حدّت من نشاطها ووجودها في الجامعات الفلسطينية، وغابت الكتلة الإسلامية عن معظم انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات واقتصر نشاط الكتلة على أنشطة بسيطة متواضعة وكل ذلك بسبب قمع أجهزة السلطة وحملات الاعتقال المتواصلة من قبل جيش الاحتلال.

 

الأمل


رغم ما تتعرض له الحركة الإسلامية بشكل عام والكتلة الإسلامية بشكل خاص إلا أن الآمال لا زالت معقودة على عودة الكتلة وأخذها لدورها المطلوب منها، خاصة وأننا نسمع عن أنشطة وفعاليات في جامعات الضفة لكن مطلوب المزيد من الجهد والإصرار على العودة والمشاركة في رسم صورة مشرقة للمستقبل.

 

ما المطلوب ؟


1- العودة للبناء الداخلي وتوقية الأساسات للبناء التنظيمي من خلال إعداد الشباب القائمين على العمل إعداداً إسلامياً دعوياً تربوياً .
2- عدم إغفال الجانب الأمني وتربية العاملين تربية أمنية تقيهم وتقي جسد الكتلة من الإختراق أو الضرب .
3- إيجاد قيادات ظل بشكل دائم تكون مطّلعة على مجريات الأمور ومشاركة بصنع القرار.
4- الاستفادة من مواقع التواصل الإجتماعي وجعلها منابر تصدع بالموقف الرسمي للكتلة الإسلامية .
5- ضرورة وجود جسم رسمي حقيقي يمثل الكتلة الإسلامية ويكون هو المخوّل بإدارة الكتلة والتواصل مع كل الجهات سواء الدعوية الحركية أو مع الآخرين .
6- التواصل مع الطلاب والعمل على حل مشاكلهم ومتابعة همومهم لأن ذلك يساهم في صنع تعاطف وتأييد للكتلة رغم الملاحقات .
7- الاستعانة بالخبرات السابقة والاطلاع على تجارب السابقين.

 

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 773

عدد تعليقات: 0