2017-12-12 الثلاثاء, 24 ربيع الأول 1439 04:39 صباحاً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
  • الأخبار
  • الدراسات
  • نـــواب الــقــدس إبعــاد مستمر و إصــــــرار على العــــــودة (تقرير كامل )
 

نـــواب الــقــدس إبعــاد مستمر و إصــــــرار على العــــــودة (تقرير كامل )


 تاريخ النشر: 17/1/2013م  

 

 

نـــواب الــقــدس

إبعــاد مستمر و إصــــــرار على العــــــودة

 

    مقدمة:

 

تعتبر مدينة القدس المحتلة هدفا استراتيجيا لحكام إسرائيل بمختلف مشاربهم يسعون سعيا دؤوبا إلى تهويدها بكافة الوسائل بدعاوى تلمودية ليس لها سند على أرض الواقع، فمن مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات  إلى سياسة هدم المنازل أو السيطرة عليها وتشريد أصحابها وسحب الإقامات وإبعاد المواطنين وغير ذلك من وسائل التطهير لتغيير هوية القدس من كافة النواحي.

 

أخطر هذه السياسات هي إبعاد المقدسيين عن أماكن سكناهم في مدينة القدس بحجج وذرائع متعددة حيث  تعتبر سلطات الإحتلال المواطنين المقدسيين مقيمين إقامة دائمة في  شرقي القدس وبالتالي فإن معايير الإقامة الدائمة للأجنبي في الكيان تنطبق عليهم وفقا لـ" قانون الدخول إلى إسرائيل لعام 1952 "،في العام 1988م أصدرت ما تسمى محكمة العدل العليا قرارا في قضية "عواد ضد رئيس الوزراء" قالت فيه"ضم القدس الشرقية حول سكانها الى مقيمين إقامة دائمة في إسرائيل وأن مثل هذه الإقامة ينتهي سريان مفعولها عندما يغير المقيم مركز حياته "،فالمقدسي بمثابة الأجنبي إذا أخل بشروط الإقامة يجرد من إقامته في أحوال مثل الأقامة خارج حدود بلدية القدس المعرفة لمدة سبع سنوات أو الحصول على تصريح إقامة دائمة في دولة اخرى أو الحصول على جنسية دولة أخرى،وتشير التقديرات انه منذ عام 1967م وحتى منتصف عام 2010م جردت سلطات الإحتلال 14000 مقدسي من إقامتهم منها 4500 إقامة في عام 2008م .ويعتبر لم شمل العائلة في حالة الزواج من المستحيلات فإذا تزوج المقدسي من خارج حدود البلدية عليه أن يقدم طلباً،الأمر الذي أصبح مستحيلا بعد القانون الذي أقره الكنيست عام 2003م ،كما أن الإقامة لا تعتبر حقا للأطفال فلا تنتقل بشكل تلقائي من حاملها الى أبنائه مما يصعب من عملية تسجيل الاطفال حيث يقدر عدد الأطفال غير المسجلين بـ10 آلاف طفل.

 

هكذا تعامل دول الإحتلال السكان الأصلييين في عاصمتهم القدس مقيمين أجانب وفي المقابل فإن ما يسمى قانون العودة الإسرائيلي يسمح لليهود من كل الجنسيات في العالم في العودة والسكن في أرض ليست أرضهم وفي ممتلكات خاصة ليست ممتلكاتهم ومساكن عالية الجودة على حساب الفلسطينيين الذين يتم إبعادهم عن المدينة ويسلخون عن عائلاتهم ومحيطهم الإجتماعي في عملية أشبه بعملية الإعدام.

 

ونتيجة هذه السياسة يعيش اليوم في القدس المحتلة في حدود عام 1967م 200 ألف مستوطن في مستوطنات شيدت على أراض شاسعه يملكها الفلسطينيون كما أن هناك 2000 مستوطن يعيشون في 79 بؤرة إستيطانية عبارة منازل تمت مصادرتها من الفلسطينيين داخل أحياء مختلفة من بينها سلوان،الشيخ جراح،المصرارة،جبل المكبر والبلدة القديمة.

 

  في مقابل هذا الإستيطان بلغ عدد عدد السكان الفلسطينيين في القدس المحتلة رغم كل وسائل التهجير حوالي  275 ألف نسمة ولا أفق لتلبية حاجاتهم الطبيعية في الحصول على مسكن لائق أو البناء في أراضيهم الخاصة.

 

ووفق مخطط القدس الكبرى ومع الإنتهاء من بناء جدار الفصل العنصري سيتم ضم مستوطنات إسرائيلية أخرى إلى حدود بلدية القدس،وفي نفس الوقت سوف تستبعد مدن و قرى فلسطينية من حدود القدس الشرقية حيث من المقدر أن يبلغ عدد السكان الفلسطينيين المهجرين مع انتهاء بناء الجدار حوالي 183 ألف نسمة بينما سوف يعمل الجدار على ضم حوالي 237 ألف مستوطن للمدينة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكريس القدس عاصمة لإسرائيل:

 

ومن أجل تكريس  القدس كمدينة إسرائيلية وعاصمة موحدة للكيان الإسرائيلي رفضت إسرائيل رفضا قاطعا أي مظهر من مظاهر التمثيل الفلسطيني السياسي في مدينة القدس لذلك  أغلقت العديد من المؤسسات الفلسطينية وأبعدت العديد من رموز المدينة واعتقلت آخرين وعند بدء عملية انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عام 2006م شنت إسرائيل حملة واسعة ضد المرشحين عن مدينة القدس  حيث تم استدعاء واحتجاز المرشحين أكثر من (17) مرة وفي كل مره يتم الاحتجاز لمدة يوم أو يومين بحجة خرق قواعد الإنتخابات ونشر مواد دعائية داخل مدينة القدس.

 

لم يرضخ المرشحون لحملة الترهيب التي قادتها الأجهزة الامنية الإسرائيلية وأعلن المرشحون عن بدء الحملة الإنتخابية من داخل المسجد الأقصى واستطاع بعضهم كسب ثقة المقدسيين حيث فاز في الإنتخابات كل من النائب محمد أبو طير والنائب أحمد عطون والنائب محمد طوطح .

 

لم تتوقف معاناة النواب بعد فوزهم في الإنتخابات إنما استمرت وفقا لمجريات الأحداث التالية:

 

1.      جرت الإنتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير2006م بتوافق كافّة الأطراف وإشرافٍ دوليّ وحضور شخصيات عالميّة وشارك المقدسيون بهذه الإنتخابات وأدلوا بأصواتهم في مقرات البريد داخل المدينة وشهد المراقبون بنزاهة العملية الإنتخابية.

 

2.      في أعقاب نتائج الإنتخابات قام وزير الداخلية الإسرائيلي بتهديد النوّاب المقدسيين محمد محمود أبو طير،أحمد محمد عطون ، محمد عمران طوطح ووزير شؤون القدس السابق  خالد إبراهيم أبوعرفة بحرمانهم من إقاماتهم في مدينة القدس ما لم يستقيلوا من عضوية المجلس التشريعي والحكومة الفلسطينية .

 

3.      قامت سلطات الإحتلال الإسرائيلي باعتقال عدد كبير من نوّاب المجلس التشريعي في الأراضي الفلسطينية المحتلة ووزراء الحكومة بتاريخ 29/6/2006م ومن ضمنهم النوّاب المذكورين والوزير خالد ابو عرفة ، بحجة عضويتهم في المجلس التشريعي والحكومة، وتمت مقاضاتهم أمام محاكم عسكريةٍ إسرائيلية ، وحكم عليهم بفترات سجن ما بين عامين وأربعة أعوام ، حيث قضى النوّاب والوزير محكوميّاتهم كاملة .

 

4.      في أعقاب الإفراج عن نواب القدس والوزير  قامت الشرطة باستدعائهم، وصادرت وثائقهم الثبوتية،وسلمتهم إشعاراتٍ بمغادرة مدينة القدس خلال شهر من تاريخه وانتهت فترة إشعار النائب محمد أبو طير بتاريخ 19/6/2010م ،فيما انتهت فترة الآخرين بتاريخ 2/7/2010م .

 

5.      بتاريخ 15 حزيران 2010 ، قدم محامو النواب والوزير طلب أمر احترازي لمحكمة العدل الإسرائيلية بتجميد قرار الإبعاد إلى حين المحكمة لكن المحكمة المذكورة رفضت الالتماس في 20 حزيران 2010 .

 

6.      قامت سلطات الاحتلال عصر يوم 30\6\2010 باعتقال النائب محمد أبوطير بالقرب من منزله وعلى أثر ذلك قام النائبان أحمد عطون ومحمد طوطح والوزير السابق خالد أبوعرفة في صباح اليوم التالي 1\7\2010  باللجوء إلى مقر البعثة الدولية للصليب الأحمر في القدس تفادياً لاحتمال اعتقالهم .

 

7.      ضغطت سلطات الاحتلال على النائب محمد أبوطير للتوقيع على أمر الإبعاد أو البقاء في السجن الإسرائيلي فرفض التوقيع على أمر الإبعاد من القدس، وبتاريخ 8/12/2010م، تم إبعاد النائب محمد أبو طير إلى مدينة رام الله وبتاريخ 6/9/2011م، تم اعتقال النائب أبو طير من رام الله وتحويله للاعتقال الإداري وبقي لمدة عام في سجون الإحتلال الى أن تم الإفراج عنه بإبعاده إلى مدينة رام الله .

 

 

8.      بتاريخ 26/9/2011 قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام مقر البعثة الدولية للصليب الأحمر في القدس واختطاف النائب أحمد عطون من داخل مقر الصليب الأحمر واعتقاله لمدة 70 يوماً والضغط عليه للتوقيع على قرار الإبعاد عن مدينة القدس، وبسبب رفض النائب أحمد عطون التوقيع على ذلك القرار قامت سلطات الاحتلال بإبعاده قسراً بتاريخ 6/12/2011م، إلى مدينة رام الله.

 

9.      بتاريخ 23/1/2012م، قامت قوات الاحتلال مرة أخرى باقتحام مقر الصليب الأحمر واعتقال النائب محمد طوطح ووزير  القدس السابق خالد أبو عرفة، وتفتيش مقر الصليب الأحمر ومصادرة أجهزة ووثائق خاصة بالنواب وما زال النائب والوزير حتى الآن معتقلين في سجون الاحتلال.

 

10. أصدر الصليب الأحمر بيانا أكد فيها على حالة الإعتقال ولم يتبن أي موقف قانوني كون اقتحام مقر البعثة الدولية مخالف لقواعد الحصانة التي يتمتع بها مقر البعثة.

 

11. لازال طعن النواب في قرار إبعادهم قائماً أمام ما يسمى محكمة العدل العليا الإسرائيلية حيث حددت جلسة للنظر في الطعن يوم 16/01/2013م ويخشى أن تجاري هذه المحكمة رأي وزير الداخلية وتشرعن عملية الإبعاد على أسس أمنية كما حدث في قضايا سابقة.

 

12. حال نواب القدس والوزير اليوم بين أسير في سجون الإحتلال ومبعد إلى مدينة رام الله لا يستطيعون العودة إلى مدينتهم التى تبعد بضع كيلومترات وكذلك لا يستطيعون الإجتماع بعائلاتهم وأطفالهم ولا زالوا ينتظرون على أمل العودة . 

 

 

الإطار القانوني :

 

قانون ما يسمى المقيم الأجنبي لم يسعف السلطات الإسرائيلية بإيجاد مبرر قانوني لإبعاد النواب والوزير عن مدينة القدس إذ أنهم مواظبين على الإقامة في مدينة القدس ولا مبرر لسحب هوياتهم إلا أن وزارة الداخلية الإسرائيلية اختلقت مبرراً لإبعادهم وهو "عدم الولاء" ،فبحسب وزير الداخلية بما أن "النواب والوزير  مقيمون في إسرائيل فهم مجبرين على إعطاء الولاء لها ، وعضويتهم في المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان الأجنبي) تثبت بأن ولائهم للسلطة الفلسطينية".

 

هذه حجة واهية سياسية وغير قانونية فمن الواضح أن النواب الثلاثة والوزير تمت معاقبتهم بشدة من إسرائيل بذريعة انتمائهم السياسي، ففي رد للحكومة الإسرائيلية على التماس قدمه مركز (عداله) ضد قرار الإبعاد: "بأنه وبسبب أن الملتمسين انتخبوا للمجلس التشريعي الفلسطيني باسم حركة حماس الإرهابية والمعادية لإسرائيل فقد انتهكوا وبشكل خطير الحد الأدنى من الالتزام لدولة إسرائيل"،وما يدعم ذلك أن شخصيات قيادية في السلطة الفلسطينية ومنهم رئيس الوزراء سلام فياض مقيم في القدس الشرقية ولم تقم إسرائيل يوما بالتهديد بسحب هويته بسبب وظيفته.

 

بالمجمل انتهاكات إسرائيل اليومية بحق مدينة القدس وإلباساها لبوس قانوني إسرائيلي مفصل على مقاس الإحتلال لا يمكن أن يصمد أمام قواعد القانون الدولي الكلية والفرعية التي تعتبر القدس مدينة محتلة  وليست مدينة إسرائيلية وبالتالي وفقا للمادة 45 من لائحة لاهاي  لعام 1907 فإنه يحظر على القوة المحتلة إرغام السكان الذين تحتلهم على تقديم الولاء.

 

إن القرارات المتعددة الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة تؤكد بما لا يدع مجال للشك أن القدس مدينة محتلة  وأن ممارسات الإحتلال المختلفة بحق السكان ولا سيما الإبعاد تعتبر جرائم وفقا لما يلي:

 

·        قرار مجلس الأمن 242  و 338 أساسين قانونيين في تحديد أن (إسرائيل) قوة محتلة، حيث يطالبها القراران بالإنسحاب من الأراضي المحتلة سنة 1967، بما في ذلك القدس، وكذلك الامتناع عن الإجراءات التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير الوضع الذي كان قائما قبل الاحتلال،كذلك قرار مجلس الأمن رقم 252 بتاريخ 21/5/1968 جاء فيه أن "المجلس يعتبر أن جميع الإجراءات الإدارية والتشريعية وجميع الأعمال التي قامت بها إسرائيل بما في ذلك مصادرة الأراضي والأملاك التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير في الوضع القانوني للقدس هي إجراءات باطلة، ولا يمكن أن تغير في وضع القدس".

 

·        قرار مجلس الأمن الدولي رقم 476 بتاريخ 30 حزيران 1980م جاء فيه"يؤكد المجلس مجددا ،أن جميع الأعمال التشريعية والإدارية التي اتخذتها (إسرائيل)القوة المحتلة ،والرامية إلى تغيير معالم مدينة القدس الشريف ووضعها ليس له أي مستند قانوني وتشكل خرقا فاضحا لاتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين زمن الحرب .."

 

·        قرار مجلس الأمن الدولي رقم 478 بتاريخ 20 آب 1980 إن مجلس الأمن "

 

1-        يلوم أشد اللوم مصادقة إسرائيل على "القانون الأساسي" بشأن القدس، ورفضها التقيد بقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة؛    

 

2-        يؤكد أن مصادقة إسرائيل على "القانون الأساسي" تشكل انتهاكا للقانون الدولي، ولا تؤثر في استمرار انطباق اتفاقية جنيف الرابعة الموقعة في 12 آب/ أغسطس 1949 والمتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب على الأراضي الفلسطينية وغيرها من الأراضي العربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، بما في ذلك القدس؛

 

3-        قرر أن جميع الإجراءات والأعمال التشريعية والإدارية التي اتخذتها إسرائيل، القوة المحتلة، والتي غيرت معالم مدينة القدس الشريف ووضعها واستهدفت تغييرها، خصوصا "القانون الأساسي" الأخير بشأن القدس، هي إجراءات باطلة أصلا ويجب إلغاؤها؛

4-        يؤكد أيضا أن هذا العمل يشكل عقبة جدية أمام تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط؛

 

5-        يقرر عدم الاعتراف بـ "القانون الأساسي" وغيره من أعمال إسرائيل التي تستهدف نتيجة لهذا القرار، تغيير معالم القدس ووضعها،ويدعو جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى:أ) قبول هذا القرار،ب)دعوة الدول التي أقامت بعثات دبلوماسية في القدس إلى سحب هذه البعثات من المدينة المقدسة؛

 

6-        يطلب إلى الأمين العام تقديم تقرير إلى مجلس الأمن عن تنفيذ هذا القرار قبل 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 1980؛

 

7-        يقرر متابعة هذا الوضع الخطر".

 

·        كما أكدت قرارات مجلس الأمن الدولي العديدة :قرار 267  (1969) وقرار 271 (1969) وقرار 465 (1980) وقرار 1073 (1996) على أن مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 ينطبق عليها ما ينطبق على سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة، وطالبت جميعها إسرائيل بعدم القيام بأي إجراء من شأنه تغيير الوضع الجغرافي والديمغرافي والقانوني لمدينة القدس المحتلة.

 

كذلك أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عشرات القرارات بشأن القدس حيث أكدت جميعها على أن مدينة القدس محتلة شأنها شأن باقي الأراضي الفلسطينية وأن جميع الأجراءات التي قامت بها قوات الأحتلال في مدينة القدس باطلة ومن أبرز هذه القرارات القرار رقم 2253 بتاريخ 4 تموز 1967م والقرار رقم 2254 بتاريخ 14 تموز 1967،القرار رقم 31/56 بتاريخ 3 كانون أول 2001م ولا زالت القرارات تتلاحق الى يومنا هذا.

 

وجاء في اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 بشأن حماية المدنيين وقت الإحتلال، المادة 49"يحظر النقل الجبري أو الجماعي للأشخاص المحميين أو نفيهم من الأراضي المحتلة أو إلى أرض أي دولة أخرى.."

 

وفي اتفاقية روما المنشئة للمحكمة الجنائية الدولية عام 1998م نصت المادة 7 على:

" الجرائم ضد الإنسانية

1- لغرض هذا النظام الأساسي، يشكل أي فعل من الأفعال التالية "جريمة ضد الإنسانية" متى ارتكب في إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين، وعن علم بالهجوم:


(د) إبعاد السكان أو النقل القسرى للسكان؛..."

 

 

 


 

خلاصة وتوصيات:

 

إن ما حدث لنواب القدس تم تحت سمع وبصر العالم وعلى وجه الخصوص القوى التي يفترض أنها حامية للشرعية الدولية ففي كل مرة يتعلق الأمر بانتهاك إسرائيل لهذه الشرعية تقف هذه القوى عاجزة عن القيام بأي خطوات عملية للجم الإنتهاكات الإسرائيلية .

 

لقد تمادت إسرائيل بانتهاكاتها وعلى وجه الخصوص في مدينة القدس فهي تضرب في كل مكان في المدينة لا توفر صغيرا أو كبيرا حجرا أو شجرا في جهود حثيثة لطمس هوية المدينة العربية والإسلامية.

 

إن الوقوف في وجه هذه الإنتهاكات يحتاج إلى أكثر من الشجب والإستنكار ،خطة عمل تؤدي في النهاية إلى وضع نهاية لانتهاكات إسرائيل في مدينة القدس وحمايتها بالتالي من التهويد المحتم.

 

إن إبعاد المواطنين النواب المقدسيين عن مدينتهم يشبه الحكم بالإعدام فماذا يبقى للإنسان بعد سلخة عن عائلته وأقاربه ومحيطه الجغرافي والإجتماعي؟ 

 

وعليه فإن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تدعو الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي واتحاد البرلمان الدولي إلى تبني قضية النواب المقدسيين المبعدين وتحريكها في كافة المحافل الدولية والعمل بشكل جاد لإعادتهم إلى مدينة القدس.

 

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تدعو المجتمع الدولي الى التحرك السريع لمنع تفاقم الأزمة الإنسانية في القدس المحتلة الناجمة عن سياسة الإحتلال في هدم المنازل وتجريد المقدسيين من إقاماتهم وإبعادهم عن مدينتهم.

 

 

 

 

نبذه عن المبعدين:

 

 

 

 

 

 

النائب أحمد محمد أحمد عطون

صورباهر – القدس المحتلة

 

 

 

 

 

 

البيانات الشخصية :

      تاريخ ومكان الميلاد : 24 كانون الثاني 1968- القدس

مكان الاقامة : القدس

 

      الحالة الاجتماعية : متزوج

الاولاد : ابنتان وثلاثة أبناء

 

      الجنسية : فلسطيني

 

 

 

 

المؤهلات العلمية :

      ماجستير دراسات اسلامية معاصرة

2003 - 2006

 

      جامعة القدس – كلية الآداب

 

 

      دبلوم عالي ادارة مؤسسات حديثة

2005 - 2006

 

      الجامعة العبرية – كلية الادارة

 

 

      بكالوريوس دعوة وأصول الدين

1986 - 2002

 

      جامعة القدس – كلية الدعوة وأصول الدين

 

 

 

 

الخبرة العملية :

      خطيب المسجد العمري

1997 - 2005

 

      المسجد العمري – صورباهر - القدس

 

 

      إمام مسجد المرابطين

1997 - 2005

 

      مسجد المرابطين – صورباهر - القدس

 

 

      مدير إداري

1996 - 2005

 

      مركز زيد لتحفيظ القرآن الكريم – صورباهر - القدس

 

 

      رئيس الجمعية

2000 - 2005

 

      جمعية المنتدى الثقافي – صورباهر - القدس

 

 

      نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني

2006  حتى الآن

 

      عضو لجنة القدس

2006  حتى الآن

 

      عضو لجنة الأمن والداخلية

2006  حتى الآن

 

      المجلس التشريعي الفلسطيني

 

 

 

 

خبرات أخرى :

 

·         عضو في عدة مؤسسات خيرية واجتماعيه وله نشاطات مختلفة في قضايا التعليم والمدارس، وبشكل خاص بالقضايا المتعلقة بالمسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس.

·         ناشط اجتماعي وسياسي في منطقة القدس .

 

·         حاصل على العديد من الدورات المتخصصة في إدارة الأعمال والإعلام واللغة العبرية .

 

 

فترات الاعتقال في سجون الاحتلال :

·         الاعتقال الأول (أربع سنوات)

1988 - 1992

 

·         الاعتقال الثاني (ثلاث سنوات)

1994 - 1997

 

·         الاعتقال الثالث - إداري (ستة شهور)

1998 - 1999

 

·         الاعتقال الرابع (ثلاث سنوات ونصف)

2006 - 2010

 

 

·         اعتقالات متفرقة (ستة شهور)

·         الاعتقال لمدة (شهرين ونصف)                                          26-9-2011 لغاية 6-12-2011م

·         ملاحظة : مجموع فترات الاعتقال في سجون الاحتلال 12 عام

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النائب محمد محمود حسن أبوطير

ام طوبا– القدس المحتلة

 

 

 

 

 

البيانات الشخصية:

تاريخ ومكان الميلاد : 16\4\1952-القدس

مكان الاقامة : القدس

 

الحالة الاجتماعية : متزوج

الاولاد :خمس بناتوابنان

 

الجنسية : فلسطيني

 

 

 

 

المؤهلات العلمية :

التحق بكلية الحقوق ولم يكمل بسببالاعتقال

1973

 

جامعة بيروت– كلية الحقوق

 

 

 

 

مؤهلات أخرى :

 

·         حافظ لكتاب الله سبحانه وتعالى ، وأحد رموز الحركة الاسلامية .

 

·         ناشط اجتماعي متميز في منطقته وفي منطقة القدس .

 

 

الخبرة العملية :

خطيب واماممسجد أم طوبا الكبير

1972

 

مسجد ام طوبا الكبير–ام طوبا - القدس

 

 

      نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني

2006  حتى الآن

 

      عضو لجنة القدس

2006  حتى الآن

 

      عضو لجنة الأمن والداخلية

2006  حتى الآن

 

      المجلس التشريعي الفلسطيني

 

 

 

 

فترات الاعتقال في سجون الاحتلال :

·         الاعتقال الأول (حكم ثلاث عشر سنة امضى منها احدى عشر سنة في السجن وافرج عنه في صفقة تبادل الاسرى عام 1985)

1974 - 1985

 

·         الاعتقال الثاني (سنة وشهر)

1989 - 1990

 

·         الاعتقال الثالث - إداري (ستة شهور)

1990

 

·         الاعتقال الرابع (ست سنوات)

1992 - 1998

 

·         الاعتقال الخامس (سبعة سنوات)

1998 - 2005

 

·         الاعتقال السادس (أربع سنوات)

·         الاعتقال السابع (خمسة أشهر ونصف)

·         الاعتقال الثامن (12 شهراً إدارياً)

 

2006 – 2010

30-6-2010 لغاية 8-12-2010

6-9-2011 لغاية 5-9-2012

 

 

 

·         ملاحظة : مجموع فترات الاعتقال في سجون الاحتلال 31 عام

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوزير السابق خالد ابراهيم اسحق أبوعرفه

رأس العامود – القدس المحتلة

 

 

 

 

 

 

 

البيانات الشخصية :

      تاريخ ومكان الميلاد : 3 تشرين أول 1961- القدس

مكان الاقامة : القدس

 

      الحالة الاجتماعية : متزوج

الاولاد : ابنتان وثلاثة أبناء

 

      الجنسية : فلسطيني

 

 

 

 

المؤهلات العلمية :

      طالب ماجستير علوم سياسية / دراسات اسرائيلية

2009  حتى الآن

 

      جامعة القدس – كلية الدراسات الاقليمية

 

 

      بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية

1979 - 1983

 

      الجامعة التكنولوجية –  بغداد

 

 

 

 

الخبرة العملية :

       تاجر

1984 - 1987

 

      تجارة حرة  – الضفة الغربية والقدس

 

 

      مسؤول الصيانة

1987 - 1993

 

      شركة سنقرط للمنتوجات الغذائية – رام الله

 

 

      اعمال هندسية 

1993 - 2000

 

      مكتب هندسي - القدس

 

 

      عمل تجاري

2000 - 2005

 

      تجارة حرة - القدس

 

 

      وزير شؤون القدس

2006 - 2007

 

      الحكومة الفلسطينية العاشرة

 

 

 

 

خبرات أخرى :

 

·         عضو فاعل في نقابة المهندسين لفترات مختلفة. وعضو في (لجنة صياغة) دستور نقابة المهندسين الفلسطينيين.

·          نائب رئيس مجلس الامناء في (مؤسسة تطوير المجتمع) التي اغلقتها سلطات الاحتلال عام 2003 .

 

·          عضو في مجلس امناء مركز نون للدراسات والابحاث القرآنية وعضو سابق في هيئتها الادارية .

·         عضو مشارك في منتديات (الجمعية الفلسطينية الاكاديمية للدراسات الدولية – باسيا) في القدس .

·         عضو في لجنة الدفاع عن اراضي وعقارات سلوان/ رأس العامود . ومسئول سابق للعلاقات العامة في جمعية سلوان الخيرية.

·         عضو مؤازر للهيئة الاسلامية العليا في مدينة القدس .

 

 

فترات الاعتقال في سجون الاحتلال :

·         الاعتقال الأول (سنة واحدة)

1989 - 1990

 

·         الاعتقال الثاني – إداري (أربعة شهور)

1994   

 

·         الاعتقال الثالث - (عامان وأربعة شهور)

2006 - 2008

 

 

·         اخضع للتحقيق ، لفترات مختلفة في أعوام 1981 و 1987 و 1993 و 2006 .

·         ملاحظة : مجموع فترات الاعتقال في سجون الاحتلال ثلاثة أعوام وثمانية شهور .

           
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النائب محمد عمران صالح طوطح

واد الجوز – القدس المحتلة

 

 

 

12/3/2012

 

البيانات الشخصية :

 

 

      تاريخ ومكان الميلاد : 14 آذار 1969- القدس

مكان الاقامة : القدس

 

      الحالة الاجتماعية : متزوج

الاولاد : ابنتان وابنان 

 

      الجنسية : فلسطيني

 

 

المؤهلات العلمية :

 

 

      ماجستير إدارة اعمال

1998 - 2000

 

      جامعة القدس – كلية التجارة والاقتصاد

 

 

      بكالوريوس ادارة اعمال

1989 - 1993

 

     جامعة شرق البحر الابيض المتوسط – كلية التجارة – قبرص الشمالية

 

 

الخبرة العملية :

 

 

       تاجر

1994 - 1996

 

      تجارة حرة  – الضفة الغربية والقدس

 

 

      مساعد إداري

1996

 

      وكالة أنباء قدس برس - القدس

 

 

      مساعد إداري 

1997 - 1998

 

      المركز الفلسطيني لتطوير المشاريع الصغيرة - القدس

 

 

      مدير قسم المستودعات

1999 - 2000

 

      شركة مسروجي للتجارة العامة – رام الله

 

 

      عمل تجاري

2001 - 2004

 

      تجارة حرة - القدس

 

 

      محاضر جامعي

2005

 

      جامعة القدس – كلية إدارة الاعمال والتسويق – أبو ديس

 

 

      نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني

2006  حتى الآن

 

      عضو لجنة القدس

2006  حتى الآن

 

      عضو لجنة الموازنة

2006  حتى الآن

      المجلس التشريعي الفلسطيني

 

 

خبرات أخرى :

 

·          عضو لجنة المشاريع في (مؤسسة تطوير المجتمع) التي اغلقتها سلطات الاحتلال عام 2003 .

 

·          عضو مجلس امناء وأمين سر مؤسسة اقرأ لرعاية الكتاب والسنة. 

·         حافظ لكتاب الله ومشرف عام لمراكز تحفيظ القرآن الكريم في القدس .

·         ناشط في حملات الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك .

·         عضو في لجنة الدفاع عن اراضي واد الجوز – حي بئر المرصرص. 

·          

 

 الاعتقال في سجون الاحتلال :

 

 

·         اعتقل لمدة ثلاثة سنوات ونصف

2007 - 2010

 

 

 

 

 

       
 

 

 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 1050

عدد تعليقات: 0