2017-12-12 الثلاثاء, 24 ربيع الأول 1439 04:38 صباحاً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

هل اقترب موعد صفقة تبادل جديدة؟

 

 تاريخ النشر: 21/4/2016م  

بقلم: مصطفى الصواف

باحث (1)

 

جرب رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو العناد والصلف في موضوع صفقة وفاء الأحرار، ومن كلن في اسر المقاومة جندي واحد، وأرغم صاغرا على الاستجابة للمقاومة وإطلاق سراح ما يربو عن 1200 أسير، 450 منهم من أصحاب الأحكام العالية، وكان كل طلب إسرائيلي يكون مقابله ثمن ، طلب الاحتلال شريط يثبت أن شاليط على قيد الحياة وأعطي الاحتلال الشريط؛ ولكن مقابل إطلاق سراح الحرائر العشرين من سجونه ، وأخذ نتنياهو يلف ويدور على أمل أن تتراجع المقاومة عن شروطها؛ ولكنه وجد فريق مفاوض مختلف عما عهده نتنياهو ما اجبره في نهاية المطاف على الاستجابة لشروط المقاومة رغم أن الاحتلال اقر قانون (الأيدي الملطخة بالدماء) فقد كسر هذا القانون، وأفرج عن المجاهدين الذين يصفهم الاحتلال أصحاب الأيدي الملطخة بالدماء مقابل جندي أسير لدى المقاومة.
اليوم وبعد ما يقارب العام والنصف والاحتلال لا يعلم حقيقة من افتقدهم من جنوده كم عددهم ؟، هل موتى أم أحياء؟ ، كم عدد الجثث لدى المقاومة ؟ ثم يلوذ بالصمت في هذا الموضع حتى أنه أوهم ذوي جنوده المفقودين أنهم موتى، وان ما لدى المقاومة جثث لا جنود أحياء ، والمقاومة وهي الأصدق، وهي الجهة الوحيدة التي تعلم من هم الموجودين في الأسر، وهل هم أحياء أم أموات؟ ، و أوضحت بعض الإشارات الخفية، وبعض الرموز أن ما لدي المقاومة من جنود ليس واحدا؟ا أو اثنين بل أكثر، وتعهدت المقاومة بصفقة مشرفة أمام الله ،ثم أمام الشعب وأهالي الأسرى.
نتنياهو يفهم الإشارات ويعي ما تريده المقاومة ، وهو يبحث عن أي معلومة تدله على ماهية ما لدى المقاومة، ولكنه يعلم أنه أمام فريق مفاوض لا يتراجع، وقدم درسا مختلفا عما يعرفه وهذا الفريق لا يقل تصميما عن فريق التفاوض في صفقة شاليط تعلموا منها ولم يتعلم نتنياهو ، وقالوا له بشكل غير مباشر لا معلومة بدون ثمن\، وها هو نتنياهو يتغابى ويتظاهر بأنه لا يلقي بالا، ويبيع الوهم بأن الجنود قتلى، وأن ما لدى المقاومة جثث، ومعلوم أن التفاوض على جثة مختلف عن التفاوض على جندي حي من حيث الثمن الذي سيدفعه الاحتلال.
ما لدى المقاومة أسرى لا يعلم عددهم إلا القسام كما قلنا ولا يعرفهم إلا القسام ، وفتح الباب يحتاج إلى ثمن ونتنياهو يعاند ويراوغ ويطلب من هذا وذاك جثث جنوده بلا أي ثمن وهو يعلم أن المقاومة لن تعطيه ما يريد لأن المعرفة لها ثمن وعلى نتنياهو أن يدفع الثمن؟
اليوم وأمام صلف نتنياهو وغروره وعناده مطلوب من المقاومة أن لا تعطي معلومات؛ ولكن تحريك الشارع الصهيوني وتحريك أهالي الجنود كما فعلت عبر الرسالة الافتراضية ، هذه الرسالة الافتراضية حركت أهالي الجنود وحركت جزء من المجتمع الصهيوني، ومارست ضغطا على نتنياهو، ولكن سرعان ما توقف هذا الضغط ، لأن ضغط الشارع الصهيوني سيجعل نتنياهو يخرج عن صمته المُصطنع ويبحث عن وسيط للحديث مع المقاومة, في ظل الحديث عن قرب الانتخابات المبكرة في الكيان, وكذلك في ظل مؤشرات نتائج الاستطلاع في الكيان المؤشرة إلى تدني شعبية نتنياهو والليكود وعليه لن يجد نتنياهو افضل من صفقة مع المقاومة تنهي هذه الإشكالية وتشكل رافعة لنتنياهو داخل المجتمع الصهيوني, 
وهنا أقول للمقاومة رتبي أرواقك الأجواء مهيئة لمرحلة تفاوض قادمة لانجاز صفقة جديدة على غرار الصفقة السابقة والمرجو أن تكون أفضل ولكن لي نصيحة أن لا تسمحوا للاحتلال أن يتلاعب بالوقت كما فعل في صفقة شاليط والتي استمرت نحو ستة سنوات إلا قليل، وأن يكون من شروط المقاومة تحديد سقف زمني محدد منذ لحظة فتح باب التفاوض حتى إتمام الصفقة.

 
 

أضف تعليق

طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 400

عدد تعليقات: 0

عدد مواضيع الكاتب: 2