2017-11-23 الخميس, 5 ربيع الأول 1439 06:49 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
 

جراح الذكرى.. ذكرى يوم الأسير الفلسطيني

 

 تاريخ النشر: 24/4/2015م  

بقلم: الأسير طارق سلمان

أسير في سجون الاحتلال (1)

 

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات (خاص)

 

قبل عقود مضت وبالتحديد في عام 1974 أقام المجلس الوطني الفلسطيني اجتماعه الدوري على جعل الـ17 من نيسان، يوماً وطنياً للأسرى، ومنذ ذلك اليوم، يحتفل الشعب الفلسطيني وأحرار العالم بهذه المناسبة للتذكير بآلام الاسرى وعذاباتهم، وكأن مثل هذه القضية تريد ذكرى أو تحتاج ليوم للتذكير بهم .


نعم لقد أصبح الـ17 من نيسان، يوم ذكرى للاسير وهو يوم تكثر فيه الاحتفالات والخطابات، وتكثر الشعارات والنداءات، وتكثر الوعود بالعمل من أجل حريتهم ويكثر التقاط الصور، وتناسوا أنه يعني الأسير الفلسطيني، ويعني الأسرى المرضى والشهداء، ويعني الأسرى المعزولين والأسيرات الماجدات، والأسرى القدامى، ويعني الحرية ومنحها بأفعال وأعمال وليس بالأقوال .

 

يا سادة ولستم بسادتي، ومع حفظ الألقاب والمناصب والمسميات، إننا نحتفل هذا العام بالـ17 من نيسان، ولا تزال معاناة الاسرى على أشدها، ولا تزال قائمة الشهداء تضم في كل ذكرى بين أضلعها شهيد جديد، وآخرهم الشهيد جعفر عوض الذي رحل عنا قبل اسابيع قليلة، حيث أعدموه قبل الإفراج عنه، وتركوه يصارع الموت خارج سجونهم حتى لا يبقى هنالك دليل إدانة وخوفاً من أن تشعل دماءه وعظامه الزكية سجون الاحتلال الإسرائيلي، على غرار يوم اغتيال الشهيد القائد ميسرة ابو حمدية .

 

في الـ17 من نيسان، يوم لشحذ الهمم للإفراج عن الجثث الهامدة الراقدة في مستشفى سجن الرملة، التي بحاجة ماسة إلى العلاج والدواء وأمسى بعضهم يحتاج إلى ملك الموت أكثر ليخفف من ألمه وعذابه، كحال الأسير معتصم رداد ويسري المصري ومراد ابو معيلق، ولسان حالهم يقول "حيرتنا أيها الموت فلتجعل لنا إليك سبيلا" .

 

في الـ17 من نيسان، ولا يزال الجرح النازف نازفاً من خلال اعتقال الأخوات الأسيرات المجاهدات، والذي بلغ عددهم 24 أسيرة وعلى رأسهم عميدة الأسيرات لينا الجربوني، والتي مضى على اعتقالها أكثر من 13 عاماً.

 

في الـ17 من نيسان، في العزل الانفرادي وليس بعيداً عن مقابر الأموات والاحياء، لا يزال العشرات من الأسرى موجودين فيها، لايعرف حالهم ولا أوضاعهم أحد، كل أسير منهم في زنزانة لوحده يمنع عنه كل مقومات الحياة ولا يسمح لهم بزيارة الأهل ولا حتى زيارة المحامي، منهم من له اأثر من عامين؛ أمثال الأسير مراد نمر ونهار السعدي .

 

في الـ17 من نيسان، ولا تزال العقوبات مستمرة، ولا يزال منع الأسرى من زيارة ذويهم سارياً، ولا يسمح إلا كل شهرين ولا تسمح القنوات التلفزيونية؛ ما عدا ثلاث، اثنتين منها عبرية وما يزال الاحتلال يمنعهم من حق التعليم والانتساب إلى الجامعة؛ بل وأضافوا عليه صبغة قانونية حيث ردت محاكمهم قبل أيام التماساً للسماح للأسرى بالتعليم في الجامعة العبرية .

 

في الـ17 من نيسان، ولا زلتم تحتفظون بملف الأسرى في أدراجكم يتربع بين الغبار والعفن، كما يتربع أكثر من 6000 أسير بين جدران السجن والأسر، بينهم أكثر من 470 أسيراً مؤبداً يضاف إليهم من أعادت المحاكم الصهيونية اعتقالهم من محرري وفاء الاحرار، لا يعرف لهم تاريخ إفراج من بينهم 16 اسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن، وعلى رأسهم كريم يونس ومحمود عيسى .

 

في الـ17 من نيسان، ولا تزال معاناة الأسرى المحررين باقية والاعتقال والملاحقة من قبل أجهزة التنسيق الأمني في رام الله؛ بل وتمتد إلى مصادرة أموال ادخروها ليوم الحرية، ناهيك عن منعه من حق التوظيف وممارسة الحياة الكريمة، وإن كان لنا وكان للأسرى رسالة في هذا اليوم وفي هذه الذكرى، فهي للسلطة الفلسطينية وإلى رئيس هيئة شؤون الأسرى السيد عيسى قراقع الذي يكنّ له الأسرى بكل أطيافهم كل الحب والاحترام، وقد قدم لقضية الأسرى ما لم يقدمه غيره، إنه حان الوقت لتذهب أوراق الأسرى المرضى إلى محكمة الجنايات الدولية، لعلها تكون سبباً في الإفراج عنهم وتقديم العلاج اللازم لهم قبل فوات الأوان، وأيضا إن كان الاحتلال قد أصدر مراسيم بمنع تعليم الأسرى فليساعدوهم في استغلال أعمارهم التي تضيع هدراً للحصول على شهادة البكالوريوس وعلى شهادة الماجستير، واترك موضوع الإفراج عن الأسرى لكتائب المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام، فهي العنوان المشرف لصفقة جديدة على غرار صفقة وفاء الاحرار الأولى .

 

وفي الختام لا بد أن نقف وقفة إجلال وإكبار للشعب الفلسطيني في غزة هاشم، وإلى أرواح 2400 شهيداً قضوا خلال الحرب الاخيرة، والذين كانوا سبباً في أسر الجنود الإسرائيلين، والذين سيكونون ثمناً للافراج عن الأسرى وإلى أولئك الرجال الرجال، وإلى تلك الأيادي الطاهرة، التي دافعت عن الأرض والوطن والدين، إنهم رجال المقاومة رجال كلمة الفخر .

 

 

بقلم الأسير طارق عدنان سلمان - من سجن النقب الصحراوي 
محكوم بالسجن 13 عاماًُ.

 
 

أضف تعليق

طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 486

عدد تعليقات: 1

عدد مواضيع الكاتب: 2

 
ذات صلة:  

مواضيع أخرى للكاتب:
   
  جراح الذكرى.. ذكرى يوم الأسير الفلسطيني
  الاعتقال الرابع للأسير المحرر قصي رضوان ..
     
  جراح الذكرى.. ذكرى يوم الأسير الفلسطيني
  معشوقة الاسرى .. بقلم الأسير طارق سلمان ..
 

تعليقات الزوار:

الاسم : aboali_ab2007   || من jordan irbd        

 التغطىة اين لباق النشاطات