2018-01-20 السبت, 3 جمادى الأولى 1439 09:23 مساءً
تابعونا على

الرئيسية
الأخبار
التقارير
الدراسات
المقابلات
أقلام وآراء
الإذاعة
جديد الكاريكاتير
استطلاع

نسبة أن تبيض السجون بصفقة وفاء أحرار (2) ؟




اهداءات الزوار
  • عائشه جمال جوده من فلسطين
    الله يعطيكم العافيه لو سمحتم بدي اعرف اخبار الاسير اكرم جمال جوده اليوم كانت عنده محكمه
  • ثائر شلالدة من فلسطين
    بوركت الجهود ونسال الله عز وجل ان يفرج عن جميع اسرانا عما قريب
  • فداء الوطـن من الأردن
    هـو الوطـن ,, يحيــا بفرسانـه .. بالمرابطيـن و المناضلين ومـن ضحـى بحريتــه لاسترداد الارض وصون العــرض ,, أسرانـا ,, تنحني الهامات وتندحر الكلمات خجلا منكم واجلالا لكـم .. أخوتـي ,, اعذروني على التقصير في حقكم فوالله لا أملك الا الدعــاء في كل سجدة علـه يأتي بنصر وفـرج قريب باذن المولى ... #مركز أسرى فلسطين للدراسات .. لكم مني كل الاحترام على جهودكم لتوضيح معاناة الاسرى التـي تخضع للتعتيم الاعلامـي الجاحد . فداء الوطـن/ الاردن
  • haya al samori من الأردن
    دمتّم الجسر الذي يعبر علية صوت الأسير دمتم خير ناصر ومعين لأسرانا وفقكم الله
  • ابو القسام من فلسطين
    الحرية كل الحرية لاسرانا البواسل والمجد والخلودج لشهدائنا الابرار وعيد مبارك للجميع
  • د.محمد ياسر كنفاني من فلسطين
    التحية للصامدين والدعاء للمضربين و التهنئة للمحررين و الرحمة لشهداء الحركة الأسيرة و هم طليعة و قدوة المجاهدين. و موعدنا بإذن الله غدا مع الفرج و النصر المبين.
  • الاء العكيمي من فلسطين
    بارك الله فيكم لخدمة اسرانا البواسل بالسجون الصهيونية وفرج الله كربهم واعادهم سالمين غانمين باذن الله
  • حفصة من المانيا
    بارك الله في جهودكم ,,,
  • فادي فرح من الأردن
    نحن مقصرون ولا عذر لنا تجاهكم اسرانا
  • حيري حنون من فلسطين
    اريد ان انقل رسالة شراونه على صفحتي
  • ام القسام من فلسطين
    كل التحية للاسير ادهم الشولي وفرج الله كربك
  • شوقاً لله من فلسطين
    متى يآا سجنُ.. أرااكَ أنقاضاا ؟ بارك الله فيكم وأعلى هممكم ورفع مقاامكم،، دمتم للأسرى أوفيآآء أسأل الله تعالى أن يمنَّ على أسرانا وكل أسرى المسلمين بالفرج العاااجل معتقلون ولكن نمضي.. للصبح نصوغ الثوار كخيوط الشمس إذا طلعت.. تنسج للأجيال شعار
  • ميس من فلسطين
    كل التحية لاسرنا ونسأل الله العلي القدير ان يفرج عن اخواننا الاسرى والاسيرات قريبا ان شالله
  • عصفورة جنين من فلسطين
    الموقع حلو كتييير للامام انشالله وموفقين
  • صابرين من فلسطين
    حلو كتير وخصوصي رجعة السير لاهله واقربائة
  • الأخبار
  • الأخبار
  • الأسير معاذ بلال يدخل عامه الحادى والعشرين فى سجون الاحتلال وينضم لقائمة عمداء الاسرى
 

الأسير معاذ بلال يدخل عامه الحادى والعشرين فى سجون الاحتلال وينضم لقائمة عمداء الاسرى


 تاريخ النشر: 11/1/2018م  

 
افاد مركز اسرى فلسطين للدرااسات بأن الأسير معاذ سعيد أحمد بلال (46عاماً) من مدينة نابلس،  انضم الى قائمة عمداء الاسرى بعد ان انهى اليوم عامه العشرين  و دخل عامه الحادى والعشرين على التوالي في سجون الاحتلال.
 
واضاف المركز بان الاسير بلال اعتقل بتاريخ 11/01/1998 حيث كان متواجداً في مدينة الخليل من أجل لقاءٍ جمعه بالشهيدين محمود أبو هنود وعادل عوض الله، وأثناء عودته إلى مدينة نابلس جرى اعتقاله في كمينٍ عند مخيم العروب وحقق معه مدة ثلاثة أشهر، وحكم على إثرها بالمؤبد 26 مرة إضافةً إلى 27 سنة أخرى بتهمة انتمائه لخلية عسكرية تدعى "مجموعة شهداء من أجل الاسرى" تابعة لكتائب الجناح العسكري لحركة  "حماس" 
 
 وقد تجرعت عائلة الأسير صنوفاً من العذاب بدورها، فأشقاؤه جلهم شاطروه هذه التجربة ، فشقيقة الاصغر عثمان معتقل أيضا منذ عام 1995 ويقضي حكماً مؤبداً،  وقد سبق أن قامت قوات الاحتلال باعتقال جميع أفراد العائلة بما فيهم الحاجة ام بكر وأما شقيقهم عبادة فقد أفرج عنه ضمن صفقة "وفاء الأحرار" - شاليط، وأبعد الى قطاع غزة
 
واشار المركز الى ان الأسير بلال خاض تجربة الاعتقال في مرحلةٍ عمريةٍ لا يمكن وصفها فقط بالغضة، فلدى بلوغه الصف الرابع الأساسي، اعتقله الاحتلال برفقة والدته بعد مداهمة منزلهم والتنكيل بمحتوياته، ليحاولوا الضغط على والده الشيخ سعيد بلال من أجل أن يدلي باعترافه في غرفة التحقيق.
 
وذكر المركز بأن الأسير بلال اختار أن يدرس في كلية الشريعة، وقادته الجامعة إلى الارتقاء بسلم كتائب القسام عام 1994، برفقة مجموعةٍ من خيرة الشباب وعلى رأسهم الشهيد يحيى عياش، علي عاصي, عدنان مرعي, مازن ياسين, وشاءت الأقدار أن يكون الاعتقال الأول للأسير بلال على خلفية مساعدته لهذه المجموعة.
 
استمر اعتقال الأسير معاذ بلال الأول مدة 11 شهراً، وأعاد الاحتلال اعتقاله مرةً ثانية عام 1995 بتهمة نشاطه في الكتلة الإسلامية وحصوله على مجلس اتحاد الطلبة لأول مرة، وقد استمر هذا الاعتقال مدة سنةٍ وخمسة أشهر، كان الاحتلال قد اعتقل قبله بأسبوع شقيقه عثمان بلال بتهمة الانضمام لصفوف القسّام.
 
توفي والده أثناء اعتقاله بعد أن غاب عنه سنواتٍ طويلة، وقد مارست والدته دور الأم الحنون والأب الحاني في الوقت الذي توفي فيه والدهم الشيخ سعيد بلال، وجرى اعتقالها هي الأخرى بضعة أيام، وتناهز اليوم عمر السبعين وتحمل في قلبها ألماً سببه الاحتلال الذي حرمها زوجها مبكراً، وأولادها الذين كان آخرهم الشهيد بكر بلال.
 
يذكر ان الاسير معاذ بلال اكمل دراسته العليا  فى سجون الاحتلال وحصل  على درجة الماجستير من جامعة القدس وبمعدل 83.7 %
 
  أضف تعليق طباعة

 عودة للخلف

عدد القراء: 85

عدد تعليقات: 0